التأق التكلسي (اعتلال الشرايين اليوريمي الكلسي)

ما هو التأق التكلسي؟

يشير مصطلح “التأق التكلسي النادر” إلى مرض التهابي يصيب الشرايين الصغيرة والمتوسطة الحجم، ويتميز بوجود 

  • الأشكال القرمزية الكبيرة التي تُشبِه الشبكة على البَشَرة 
  • الكتل عميقة مؤلمة تتقرحَ 
  • تقرحات جلدية مؤلمة، قد تسبب التهابات خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة 

لماذا يحدث التأق التكلسي؟

على الرغم من عدم وجود التقارير عن السبب الدقيق للتأق التكلسي، إلا أن غالبية الحالات تحدث في المرضى الذين يعانون من قصور الكلى. 

 تتضمن عوامل الخطر المحتملة التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث التكلس ما يلي: 

  • الإناث أكثر عرضة للإصابة بالمرض 
  • البدانة 
  • السكري 
  • خلل في عوامل تخثر الدم 
  • خلل في توازن الكالسيوم والفوسفور والألمنيوم في الجسم 
  • بعض الأدوية، مثل الوارفارين (الكومادين، جانتوفين). 

في معظم الحالات، يحدث التأق التكلسي بسبب ترسب الكالسيوم في الأوعية الدموية التي تغذي الأنسجة وتسدها. على الرغم من أن هذا يمكن أن يحدث في جميع الأنسجة (العينين والرئتين والدماغ والعضلات والأمعاء في حالات نادرة)، فإن الإصابة الرئيسية تظهر على الجلد في الأطراف السفلية أو المناطق التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، مثل الثديين والأرداف والبطن. 

  •  المراحل المبكرة: آفات التأق التكلسي تكون بؤرية وتظهر على شكل شبكة حية مع أو بدون تقرحات تحت الجلد. 
  • المراحل المتقدمة: مع تقدم المرض، تتجمع التغيرات الإقفارية لتشكل عقيدات نخرية مزرقة تحت الجلد بشكل أكثر كثافة وألم. في المراحل المتقدمة، يشمل التقرح منطقة واسعة. 

ما هي أنواع التأق التكلسي؟

يمكن تصنيف التأق التكلسي على أنه: 

  • يوريمي (في المرضى الذين يعانون من مرض الكلى في المرحلة النهائية / القصور الكلوي بمراحله الأخيرة: 1 – 4٪ من جميع المرضى) 
  • غير يوريمي (في المرضى الذين يعانون من وظائف الكلى الطبيعية أو المراحل المبكرة من قصور الكلى المزمن) 

ما هي أعراض التأق التكيسي؟

المناطق القريبة التي بها زيادة في الأنسجة الدهنية مثل البطن والفخذين والأرداف هي الأكثر شيوعًا، على الرغم من أن المواقع البعيدة مثل الأصابع يمكن أن تتأثر أيضًا. 

  •  الألم الشديد هو السمة المميزة للتأق التكلسي 
  • تقرحات جلدية تؤدي إلى ألم كبير 

كيف يمكنك علاج التأق التكيسي؟

يتضمن اسلوب العلاج نهج متعدد التخصصات، وبشكل عام ما يلي: 

  •  السيطرة على الألم 
  • تجنب الصدمات(الوقاية) 
  • وقف العوامل المسببة مثل الوارفارين  
  • علاج ومنع العدوى 
  • غسيل الكلى المكثف مع زيادة في كل من التردد والمدة 
  • ثيوكبريتات الصوديوم في الوريد. تصحيح شذوذ الكالسيوم والفوسفور في المرضى الذين يعانون من ارتفاع هرمون الغدة الدرقية 
  • الأكسجين عالي الضغط 
  • التنضير وإغلاق الجرح