"الجراحة التجميلية تنحدر من الجراحة الترميمية"

"الجراحة التجميلية تنحدر من الجراحة الترميمية"

0 +
سنة من الخبرة العملية
0 +
تخصصات الجروح
0 +
عملية جروح المعقدة

العناية بالجروح في دبي

تشكل الاستشارة المفصلة بين الطبيب والمريض الأساس للعلاج الناجح والعناية بالجروح في دبي. 

 ملاحظة: يرجى إحضار أي تقارير وفحوصات طبية موجودة (الأشعة السينية، التصوير بالرنين المغناطيسي، …). هذه التقارير مفيدة بكل الأشكال. 

الفحص الأولي: يتم فحص المرضى في البداية من خلال تخصص الجراحة التجميلية و/أو الأمراض الجلدية و/أو جراحة الأوعية الدموية 

 فريق متعدد التخصصات للعناية بالجروح: اعتمادًا على نتائج الفحص الأولي للجروح، يتم استشارة التخصصات الأخرى للتشخيص والعلاج المصمم خصيصاً للفرد. 

wound care managemnet in dubai by dr robert hierner

مفهوم العناية بالجروح التكاملي

استناداً إلى سنوات عديدة من البحث والخبرة السريرية في مجال العناية بالجروح في دبي، قمنا بتطوير ما يسمى بـ “مفهوم العناية المتكاملة بالجروح” وقمنا بتنفيذه بنجاح في ممارستنا اليومية. يشتمل هذا المفهوم على: 

wound healing in dubai

العناية المنهجية بالجروح

نحن نهتم بالمريض، وليس بالجرح فقط: خاصة في الجروح المزمنة، من المهم دائمًا عدم النظر إلى الجرح كمشكلة موضعية معزولة (شفاء الجروح الموضعية)، ولكن أيضًا كمشكلة عامة (شفاء الجروح الشامل). 

يشمل علاج الجروح المنهجي الشامل: 

  •  علاج المرض الأساسي/تحسين الصحة العامة 
  • علاج العدوى 
  • إدارة الألم 
  • التَغذِيَة 

غالبًا ما يتم إحضار المرضى الذين يعانون من جرح مزمن إلى غرفة الطوارئ مع اشتراط إجراء علاج موضعي للجرح. غالبًا ما يكون الجرح المزمن الذي لا يلتئم علامة على النقص و/أو انخفاض الصحة العامة. يعد التعاون المكثف مع الطب الباطني هو المفتاح الناجح للعديد من المرضى في لعناية بالجروح في دبي. 

لا ينبغي إعطاء العلاج بالمضادات الحيوية المساعدة كجزء من خطة العلاج المحافظ، إلا في حالة: 

  •  الجروح الالتهابية والبلغمية 
  • الحالات الإنتانية 

يجب أن يبدأ العلاج بالمضادات الحيوية للعدوى الثانوية عن طريق العلاج غير المستهدف والتحول إلى العلاج المستهدف تدريجيا بمجرد توفر المضاد الحيوي. 

 لا يوجد أي مؤشر لتطبيق المضادات الحيوية الموضعية. 

 
treatment of infection - wound care

يمكن أن يكون سبب الألم: 

  •  الجروح 
  • العلاج 

ولذلك، يجب دائمًا تقييم الألم من قبل متخصص من أجل علاج الجروح بشكل مناسب في دبي. 

 إذا لزم الأمر، يجب ضمان علاج مخطط ومستمر للألم في بداية العلاج. 

 عند اختيار مسكن الألم، يجب تجنب طريقة التخدير. يوصى بشدة بالتعاون الوثيق مع عيادة إدارة وعلاج الألم للعناية بالجروح في دبي. 


pain management - wound care

تناول الطعام بشكل جيد أثناء التئام الجروح يساعدك على الشفاء بشكل أسرع ومحاربة العدوى. هناك حاجة متزايدة للطاقة – السعرات الحرارية والبروتين والسوائل وفيتامين أ وفيتامين ج والزنك – أثناء التئام الجروح 

 ملاحظة: يعاني العديد من كبار السن من سوء التغذية 

نظرًا للتغيرات الجسدية التي تحدث مع التقدم في السن، غالبًا ما يعتبر تناول كميات أقل من الطعام “طبيعيًا”. يمكن أن يحدث انخفاض الشهية أيضًا بسبب التقلبات الطبيعية في المستويات الهرمونية. قد يقوم كبار السن بإجراء تعديلات غذائية لاستخدام أطقم الأسنان أو عند تناول بعض الأدوية لتجنب بعض الآثار الجانبية. 

 لذلك، يعد التعاون الوثيق مع قسم التغذية أمرًا إلزاميًا لجميع المرضى المقبولين سريريًا تقريبًا للعناية بالجروح في دبي. 

nutrition - wound care

العلاج الإضافي (اختياري)

يواجه المريض غير المتحرك العديد من مخاطر الشلل في وقت مبكر يصل إلى 24 ساعة 

 الجلوس على الكرسي (المتحرك) أفضل من الاستلقاء على السرير 

وفيما يتعلق بالجروح المزمنة، فإن عدم الحركة وتقلصات المفاصل تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بقرحة الضغط. ولذلك فإن التعاون الوثيق مع العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل له أهمية قصوى. تواصل مع البروفيسور الدكتور روبرت هيرنر للعناية الكاملة للجروح في دبي. 

immobilasation - wound care

يمكن أن يكون لسلس البول والبراز تأثير ضار على صحة الجلد. التعرض لفترات طويلة للبول أو البراز يمكن أن يسبب التهاب أو تآكل البشرة أو الطبقة القرنية من الجلد. التهاب الجلد المرتبط بسلس البول (IAD) هو أحد أنواع تلف الجلد المرتبط بالرطوبة (MASD). 

 الجلد التالف سوف يؤدي إلى 

  •  انخفاض القدرة على التئام الجروح التلقائية 
  • زيادة خطر الإصابة بقروح الضغط 

خاصة في حالة المرضى غير القادرين على الحركة والمصابين بالخرف وسلس البراز، يجب إجراء عملية مفاغرة القولون في مرحلة مبكرة لأسباب تمريضية وطبية. 

 يعد التعاون الوثيق مع طب المسالك البولية وأمراض النساء وجراحة البطن أمرًا في غاية الأهمية لإدارة العناية الكاملة للجروح في دبي. 

العناية بالجروح الموضعية

يشمل علاج الجروح الموضعية 

  •  علاج الجرح 
  • علاج الجلد المحيط 

 في علاج الجروح الموضعية يتم التمييز بين الخطوات التالية: 

  1.  القضاء على عوامل الخطر الخارجية والداخلية 
  2.  تطهير الجروح 
  3.  تحضير سرير الجرح 
  4.  قياس فتحة الجرح المغلقة
local wound healing in dubai

يبدأ كل علاج موضعي للجرح بإزالة/تقليل أو تثبيت عوامل الخطر المسؤولة، حيث يتم التمييز بين عوامل الخطر الخارجية والداخلية. 

risk factors - wound care

الخطوة التالية هي إزالة الأوساخ الخشنة والأجسام الغريبة من منطقة الجرح. 

 لقد أثبت دش الجروح نفسه في تنظيف الجروح 

  • من الضروري وجود كمية كافية من السائل للحصول على نظافة كافٍ. إن رش الجرح بـ 50 مل من كلوريد الصوديوم ليس كافياً. يجب أن يؤخذ هذا في الاعتبار عند غسل المريض الذي لا يستطيع التحرك. 
  • يجب تجنب التلاعب الميكانيكي (الفرشاة، الخدش،….) أثناء الاستحمام. wound cleansing - wound care

تعتبر المعالجة السريرية للجروح هي “الخطوة الأساسية” للعناية الكاملة بالجرح من أجل زيادة فرص الشفاء الداخلي أو تسهيل فعالية الطرق العلاجية الأخرى. وتتميز الخطوات التالية: 

(إزالة الأنسجة الميتة وأغطية الجروح) 

 يتم إجراء التنضير كخطوة علاجية أولية مستقلة كجزء من المعالجة السرير للجرح. 

 يصبح المدى النهائي للخلل واضحًا فقط بعد التنضير المناسب، بحيث لا يمكن اتخاذ قرار بشأن النوع النهائي من العلاج الإضافي إلا في هذه المرحلة الزمنية 

 هناك تقنيات مختلفة للتنضير بدءًا من الطرق غير الجراحية (الجينات) وحتى التدخل الجراحي البسيط وحتى العمليات الجراحية. 

wound closure measures

(إنشاء توازن بكتيري على سطح الجرح) 

كل جرح مزمن يظهر فيه تواجد للكائنات الدقيقة. نمو البكتيريا في العينة الميكروبيولوجية أمر طبيعي. ويعتبر وجود ما يصل إلى 1000 كائن دقيق لكل غرام من الأنسجة أمرًا في حدود الطبيعي. 

القضاء الكامل على العدوى الجرثومية السريرية ذات الأهمية (المرضية) ضروري لشفاء الجروح في دبي. تعتمد تشخيص العدوى الجرثومية السريرية بشكل أساسي على: 

  • الأعراض السريرية (الحرارة، الاحمرار، الورم، الألم) 
  • مؤشرات العدوى الكيميائية المختبرية. 

تجنب تليين الجلد عن طريق العناية بإفرازات الجروح هو شرط آخر للشفاء الجراحي دون تعقيدات. يمكن التمييز بين: 

  • العناية غير المباشرة بإفرازات الجروح: 
  • الضمادة الفضية 
  • مضادات الجراثيم (Lavasept ®، Octinisept ®، …) 
  • الإدارة المباشرة لإفرازات الجروح: 
  • ضمادات ماصة 
  • العلاج بالضغط السلبي الموضعي 
  • العلاج بالضغط 

لعلاج الجروح الحادة والجروح المزمنة، فقد ثبت أن مراحل التئام الجروح الثانوية تتم بسرعة أكبر في بيئة الجرح الرطبة. 

 الأكسجين أمر حيوي لشفاء الجروح. من المعروف أن الأكسجين يسرع عملية التئام الجروح ويقلل من عدوى الجروح. ويشارك بشكل معقد في العديد من العمليات البيولوجية بما في ذلك تكاثر الخلايا، وتولد الأوعية، وتخليق البروتين، وهي ضرورية لاستعادة وظيفة الأنسجة وسلامتها. 

الوقاية

إن أفضل رعاية للجروح في المستشفى تكون قصيرة الأجل فقط إذا لم يكن من الممكن الاستمرار فيها بعد الخروج من المستشفى في المنزل. يعتبر الاتصال الوثيق والتواصل بين المستشفى والمنزل في غاية الأهمية. شبكة الجروح هي منصة تعاون بين جميع المشاركين في رعاية الجروح المزمنة في المنزل وبين مركز العناية بالجروح (المستشفى). 

Hospital-to-Home Transition

Read More >>>

Home Wound Care Awareness/Preparedness
/Response

Read More >>>

Home-to-Hospital Transition

Read More >>>

يعد الانتقال للعناية بالجروح من المستشفى إلى المنزل أمرًا بالغ الأهمية. فقط الاستمرار في العناية الكاملة الذي بدأت في المستشفى، في المنزل، تضمن استدامة نجاح العلاج. نحن نسعى على وجه التحديد إلى التواصل مع الطبيب العام وخدمة التمريض الخارجية، لأنهم غالبًا ما يعرفون المريض وظروفه المعيشية بشكل أفضل. 

 ويجب التأكد من توافر جميع الوسائل التمريضية اللازمة (المساعدين، الكرسي المتحرك، فراش الاستلقاء، ….) 

  •  يمكن الحصول عليها قبل الخروج 
  •  التأكد أنها تعمل أيضا 
  •  يمكن تشغيلها بشكل مثالي عن طريق الرعاية التمريضية المنزلية. 

يمكن علاج معظم الجروح المزمنة والجروح الصعبة بنجاح عن طريق العلاج المنزلي (خدمة التمريض الخارجية). وينبغي تطبيق المبادئ التالية: 

 التوعية: يجب أن تكون خدمة التمريض الخارجية على دراية بالوقاية من الجروح 

  

الاستعداد: في حالة تكرار الإصابة، يجب أن تكون خدمة التمريض الخارجية على دراية بالمبادئ الأساسية للعناية بالجروح 

  

اتخاذ القرار: في حالة تكرار الأمر، يجب أن تكون خدمة التمريض الخارجية قادرة على اتخاذ القرار بشأن الاستمرار في رعاية الجروح في المنزل أو (إعادة) الدخول إلى مركز الجروح 

  

يمكن تقديم الرعاية المنزلية من خلال عدة أنظمة 

 الرعاية الصحية المنزلية: ممرضون مؤهلون للعناية بالجروح من المستشفى 

  • دائم 
  • مؤقت (“الممرضة التعليمية الزائرة”: الحضور الشخصي أو التطبيب عن بعد) 

التمريض المنزلي: طاقم التمريض من طرف أخر 

في حالة حدوث تدهور كبير في حالة الجرح، والذي لا يمكن تحسينه على الرغم من التغييرات في تدابير رعاية المرضى الخارجيين، فإن الدخول السريع إلى المستشفى ضروري لتجنب المزيد من الضرر للمريض 

علاج أنواع معينة من الجروح

نحن نقدم مجموعة كاملة من “أحدث التقنيات” متعددة التخصصات الشاملة المنهجية والموضعية للعناية بالجروح على أعلى مستوى.